الخميس , أكتوبر 28 2021
الرئيسية / منوعات / عارضات أزياء مصريات يسعين لتغيير المعايير في عالم الموضة

عارضات أزياء مصريات يسعين لتغيير المعايير في عالم الموضة

 العارضتان المصريتان زينة إيهاب ومريم عبدالله خلال جلسة تصوير في استوديو وكالة “أون” لعروض الأزياء في القاهرة في 15 آذار/مارس 2021 afp_tickers

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 أكتوبر 2021 – 11:08 يوليو,

 

(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)كان السائد في مصر حتى اليوم أن تكون عارضات الأزياء غالباً “من أوروبا الشرقية وذوات بشرة وشعر وعيون فاتحة اللون”، بحسب مؤسسة شركة “أون” ايمان الديب التي تعمل على تغيير معايير للجمال “عفا عليها الزمن”.

 

وقد بدأت الديب البالغة 28 عاما وصاحبة القوام النحيف للغاية والشعر المجعد، مشوارها المهني قبل عشر سنوات في ميلانو بإيطاليا حيث نبهها “مصورون كبار” إلى أنها “أول عارضة مصرية يصادفونها”.

 

وتتساءل العارضة التي ظهرت على صفحات مجلة “ﭭوغ العربية”، من مكتبها في قلب القاهرة “لكن لماذا؟ .. صحيح أن صناعة الموضة لا تزال في طور النمو في العالم العربي .. ولكن إلى هذا الحد؟؟”.

 

وخلال هذه السنوات العشر، تحسن الوضع، بحسب موقع “ذي فاشون سبوت” المتخصص، وخلال موسم خريف 2021 كانت 43% من العارضات من ذوات البشرة الملونة، وهي نسبة قياسية.

لدى عودتها إلى القاهرة في نهاية 2018، شعرت الديب أن الوضع بات مهيئا وأسست مع شقيقتها يسرا شركة “أون”، أو (نهضة) بلغة النوبيين وهم أقلية اثنية ذات بشرة سمراء في جنوب مصر، من أجل تدريب فتيات “يطمحن أن يصبحن عارضات” ولم يجدن حتى ذلك الحين “من يدعمهن”.

 

وتؤكد الديب لوكالة فرانس برس “الجمال لا يمكن تحديده بملامح الوجه أو لون العيون أو الشعر”.

 

وتتابع “نحن نبحث عن فتيات لديهن هويتهن الخاصة ولديهن استعداد لتكوين شخصية مميزة من دون الالتفات إلى آراء الناس”.

 

اعتادت أضار ماكواك أبيام أن تسمع المارة يقولون لها أن “لونها غامق جدا” أو أنها “دميمة” ولذلك لم تكن تتخيل أن تصبح عارضة أزياء في مصر حيث تقيم كلاجئة منذ العام 2014.

عن ادارة التحرير

شاهد أيضاً

الإمارات.. توقيف رجل أعمال روسي في دبي بتهمة “التحريض على القتل

اعتقل رجل الأعمال الروسي أوليغ شكيل في مطار دبي بتهمة “التحريض على القتل”، والتآمر مع …