الإثنين , أبريل 12 2021
الرئيسية / شؤون محلية / غريفيث في صنعاء يطرح على الحوثيين الانسحاب من الحديدة لتفادي معارك

غريفيث في صنعاء يطرح على الحوثيين الانسحاب من الحديدة لتفادي معارك

متابعات : اخبار عدن

وصل إلى صنعاء أمس الموفد الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث، لمناقشة عدد من القضايا مع جماعة الحوثيين، أبرزها إقناعهم بانسحاب ميليشياتهم من مدينة الحديدة (غرب) لتفادي معارك، وتسليم الإشراف على المحافظة إلى الأمم المتحدة.
في غضون ذلك، دانت الحكومة الشرعية اليمنية إنشاء الجماعة في صنعاء «الهيئة العامة للزكاة» لدعم مسلحيها الذين يتكبدون خسائر فادحة على جبهات القتال. (راجع ص2)
وأفادت مصادر يمنية بأن غريفيث سيلتقي عدداً من قيادات الجماعة ومسؤولين في «حكومة الانقلاب»، للبحث في ملف إحياء مفاوضات الحل السياسي، في إطار رؤية يعتزم طرحها على مجلس الأمن في السابع من حزيران (يونيو) الجاري.
وكان غريفيث بدأ جولته الجديدة الخميس الماضي، بلقاء الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وعدد من أعضاء حكومته في الرياض.
وتأتي زيارة الموفد الدولي العاصمةَ اليمنية، فيما أكدت مصادر أن الميليشيات تمنع المدنيين الراغبين في مغادرة الحديدة من الخروج، ما يثير مخاوف من استخدامهم دروعاً بشرية.
وأمس، قال مصدر في ميناء الحديدة لوكالة «سبوتنيك» الروسية، إن «باخرة تابعة لمنظمة الهجرة الدولية ستغادر ميناء الحديدة وعلى متنها جميع العاملين في المنظمات الدولية وعائلاتهم إلى إحدى الدول المجاورة، نتيجة احتدام المعارك هناك».
وقتل 36 مسلحاً حوثياً بينهم قيادي في مواجهات مع قوات المقاومة اليمنية المشتركة، تركزت في مناطق الطائف والحسينية والتحيتا على جبهة الساحل الغربي.
وفي وقت تمكنت المقاومة من تطهير جيوب للحوثيين في المناطق المحررة غرباً، أفاد موقع إخباري تابع للميليشيات بأن المحكمة الجزائية المتخصصة في صنعاء، أصدرت أخيراً أحكاماً بإعدام سبعة مشرفين حوثيين، بتهم «الخيانة الوطنية».
وأكدت مصادر عسكرية أن الميليشيات تكبدت خلال عمليات التمشيط وتأمين المناطق المحررة عشرات من القتلى والجرحى، إضافة إلى تدمير معدات عسكرية تابعة لها بغارات مكثفة شنتها مقاتلات التحالف العربي بحراً وجواً.
وفي البيضاء، قتل خمسة عناصر من الميليشيات في منطقتي قانية والوهبية، خلال تصدي الجيش اليمني لهجوم شنه الحوثيون على مواقع تابعة له في منطقة خدار العرجى المطلة على منطقة يسبل في مديرية السوادية.
إلى ذلك، زار نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، أمس، كلية الشرطة في أبو ظبي. وأشاد بما قدمته دولة الإمارات من «مؤازرة ودعم للأجهزة الأمنية في المحافظات المحررة».
وكان الميسري التقى نظيره الإماراتي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية سيف بن زايد آل نهيان، وذلك في إطار زيارة رسمية إلى الإمارات التي وصل إليها مساء الأربعاء. وناقش الجانبان الوضع الأمني في عدن والمحافظات اليمنية المحررة، وسبل تعزيز التعاون والتنسيق الأمني، ودعم الأجهزة الأمنية في مجال مكافحة الإرهاب.

عن ادارة التحرير

ادارة التحرير

شاهد أيضاً

غدا…افتتاح بنك التسليف التعاوني والزراعي(( كاك بنك)) بالمنطقة الحرة بعدن بعد اعادة ترميمه..‎

تستعد قيادة بنك التسليف التعاوني والزراعي (( كاك بنك)) وضمن خطتها توسيع خدمات بنك التسليف …