الرئيسية / عربية ودولية / جريفيث يؤجل زيارة انقاذ أممية أخيرة للسلام في اليمن واتفاق السويد بالحديدة

جريفيث يؤجل زيارة انقاذ أممية أخيرة للسلام في اليمن واتفاق السويد بالحديدة

أكدت تقارير اعلامية أن المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث، قرر تأجيل زيارته إلى صنعاء يوم الأحد، للقاء بقيادة الحوثيين بغية الدفع نحو تنفيذ اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة حيث يسعى جريفيث الى محاولة انقاذ أخيرة لاتفاق السويد حول الحديدة.
وكان غريفيث قد زار في وقت سابق مسقط و الرياض، في مسعى لتنفيذ خطة الأمم المتحدة لإعادة الانتشار في مدينة وموانئ الحديدة، و التي تأجل تنفيذها بسبب مماطلة المتمردين الحوثيين، وشروطهم التي دفعت بالمبعوث الدولي إلى اجراء تعديلات عليها وعرضها من جديد على الحكومة والميليشيات الانقلابية.
وحسب قناة سكاي نيوز عربية فقد سلم غريفيث عبر رئيس المراقبين الدوليين مايكل أوليسغارد أواخر الشهر الماضي الخطة المعدلة إلى كل من الحكومة الشرعية والحوثيين، وتضمنت تأجيل البحث في هوية القوات المحلية التي ستتولى زمام الأمور  في المناطق التي يتم الانسحاب منها إلى ما بعد تنفيذ الخطوة الأولى من إعادة الانتشار، والاكتفاء بنشر مراقبين في ميناءي رأس عيسى والصليف بعد انسحاب الحوثيين منها.
وعلى الرغم من التعنت الحوثي، فإن الحكومة الشرعية وافقت على تعديلات بالخطة الأممية للانسحاب، بينما تواصل مليشيات الحوثي التعنت في تنفيذ الاتفاق الذي ترعاه الأمم المتحدة.
تصعيد حوثي وهجمات عسكرية مختلفة
والى ذلك صعدت المليشيا الانقلابية الأوضاع بشن هجمات عسكرية مختلفة جنوب الحديدة، بالتزامن مع ضغط دولي يدعوها لتنفيذ الاتفاق،
وكانت الحكومة اليمنية، وبرعاية دولية، توصلت إلى اتفاق في السويد مع المتمردين في ديسمبر الماضي يقضي بوقف إطلاق النار في الحديدة، وانسحاب جميع القوات إلى خارج المدينة.
كما توصلت الحكومة إلى تفاهم مع الانقلابين لتحسين الوضع في تعز ، وتبادل الأسرى، إلا أن مليشيات الحوثي استمرت في خروقها لجميع الاتفاقيات.

عن ادارة التحرير

شاهد أيضاً

هل تثق بهم الرياض أم تتحاشى مواجهتهم؟ الإخوان.. الحليف الخطر

الحب من طرف واحد.. هكذا يمكن توصيف العلاقة بين الإخوان المسلمين، فرع اليمن، والمملكة العربية …