الرئيسية / اخبار عدن / الإماراتيون يرتدون المعاوز للقتال والمسؤولون اليمنيون يلبسون البراقع للهروب!

الإماراتيون يرتدون المعاوز للقتال والمسؤولون اليمنيون يلبسون البراقع للهروب!

أفرزت الحرب، التي تشهدها اليمن والتي دخلت عامها الخامس، الكثير من الحقائق والمقارنات منها ما هو متعلق بالمواقف والبطولات ومنها ما هو متعلق بالخيانات والانكسارات .

فعندما تم الاستعداد لتحرير العاصمة عدن تدخلت القوات المسلحة الإمارتية التي تعمل ضمن التحالف العربي، حيث لجأ جنودها إلى استخدام الزي اليمني (المعاوز) للتمويه في أرض المعركة واقتحموا الأحياء مع المقاومة الجنوبية لتطهيرها من براثن الحوثيين, ونجحوا في غضون أيام بمهمتهم.

فيما  كان المسؤولون اليمنيون (الإخوانيون) في ذلك الوقت (2015م) يغادرون البلاد وهم مطأطئي الرؤوس وبزي النساء, تاركين خلفهم أموالهم وقصورهم وكل ما قاموا بجمعها من ثروات طوال عقود من الزمن وقبل ذلك تسليمها لوطن بكل ما فيه للمليشيات الانقلابية لتعيث فيه فسادا .

الناشط السياسي أحمد سالم العودي يعلق على تلك الصور والمشاهد بالقول: “لم يعتبر مسؤولو الإخوان مما قاموا به وارتكبوه من جرم بحق الوطن وأنفسهم, ولم يشعروا بالعار حين لبسوا البراقع النسائية وولوا هاربين يجرون أذيال الخزي والعار وها هم اليوم يظهرون للحديث عن البطولات والوهم ويتبجلون في نقدهم للدور الإماراتي وما قدمته من تضحيات, بل أن بعضهم وصل إلى قناعة بالرضا بالحوثيين, نكاية بالإخوة في الإمارات” .

عن ادارة التحرير

ادارة التحرير

شاهد أيضاً

إلى دولة رئيس الوزراء رسالةٌ تنزفُ وجعاً وألماً وقهراً من الطلاب اليمنيين المبتعثين في الخارج

خاص- اللجنة الإعلامية: رفع طلاب اليمن المبتعثين للدراسة في الخارج اليوم رسالة عاجلة لدولة رئيس …