الرئيسية / اخبار عدن / رئيس الوزراء يرأس اجتماع مشترك للجنة الوطنية للطوارئ والمحافظين

رئيس الوزراء يرأس اجتماع مشترك للجنة الوطنية للطوارئ والمحافظين

عدن – سبأنت : متابعات

ترأس رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم، اجتماع مشترك للجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا، ومحافظي عدد من المحافظات، لمتابعة مدى تنفيذ القرارات الحكومية والجهود المشتركة لمواجهة هذا الوباء، على ضوء تسجيل اول حالة إصابة مؤكدة في مدينة الشحر بحضرموت، والاستعدادات المكثفة لمواجهة ذلك على المستويين المركزي والمحلي، وبالتنسيق مع المنظمات والدول المانحة.

وتداول الاجتماع المنعقد عبر الاتصال المرئي عن بعد، تكامل الإجراءات المركزية والمحلية تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، والحد من التداعيات لهذا الظرف الاستثنائي على المواطنين في الجوانب المعيشية والخدمية، اضافة إلى الدور المعول على تعاون القطاع الخاص ورجال الاعمال والمواطنين في دعم هذه الجهود انطلاقا من المسؤولية التكاملية للجميع في مواجهة هذه الجائحة.

وتدارس الاجتماع التجهيزات التي انجزتها المحافظات بما في ذلك أجهزة الفحص الحراري والفحوصات السريعة، ومراكز الحجر الصحي، والاحتياجات القائمة وفقا للأولويات، وتطبيق التعليمات الخاصة بمنع التجمعات واغلاق الأسواق وصالات الاعراس وغيرها، ونشر التوعية، اضافة إلى مدى توافر السلع الغذائية والأدوية وتطبيق قرارات اغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية، وتطبيق الاشتراطات اللازمة على الشحنات التجارية والاغاثية.

وأشار رئيس الوزراء، إلى ان الحكومة تتابع وبشكل مكثف مع السلطات المحلية وخاصة في حضرموت الإجراءات المتخذة أولا بأول لاحتواء تداعيات هذه الجائحة بعد ظهور اول حالة اصابة .. ناقلا تحيات فخامة رئيس الجمهورية للمحافظين وعبرهم إلى جميع المواطنين وتقديره للجهود التي يبذلونها في هذا الظرف الاستثنائي .. منوها بما ابدته قيادة السلطة المحلية في محافظة حضرموت بجميع أجهزتها من تعاطي مسؤول في التعامل مع الإصابة واتخاذ إجراءات فورية، وتعاون المواطنين ووعيهم في هذا الجانب بالاستجابة للإجراءات المتخذة .. مؤكدا ان تعاون المواطنين وتعاملهم بمسؤولية بعيدا عن الفزع وترويج الاشاعات والالتزام بالتعليمات هو الأساس في إنجاح هذه الجهود.

وتطرق الدكتور معين عبدالملك، إلى الدور المعول على القطاع الخاص الوطني ورجال الاعمال في دعم جهود الحكومة ومساندة قدرات القطاع الصحي باعتبار ذلك مسؤولية تكاملية ووطنية واخلاقية .. مثمنا دعم الاشقاء في المملكة العربية السعودية ومبادرتهم لدعم الجهود الإنسانية بشكل عام بخمسمائة مليون دولار وفي التعاطي مع جهود مكافحة فيروس كورونا بمبلغ 25 مليون دولار.. معربا عن أمله في حشد المزيد من الدعم الدولي ومن المنظمات المعنية لمساندة جهود مكافحة الوباء وتقوية قدرات القطاع الصحي.

وأكد رئيس الوزراء، دعم الحكومة الكامل للسلطات المحلية في إجراءاتها وتقديم كل ما يمكن من اسناد لإنجاح جهودها في تطبيق التعليمات وبحسب خصوصية كل محافظة، من اجل مواجهة وباء كورونا.. مشددا على ضرورة تكاتف الجهود الرسمية والشعبية وتوحيد السياسة الصحية لمواجهة هذا الفيروس، والمسؤولية الملقاة على عاتق المجتمع في تطبيق التعليمات والإجراءات الصحية.

وقدم نائب رئيس الوزراء رئيس اللجنة الوطنية للطوارئ، الدكتور سالم الخنبشي، تقرير حول ما أنجزته المحافظات من التعليمات والإجراءات الصادرة، بما في ذلك تحديد أماكن الحجر الصحي وتوزيع الإمكانيات الطبية والمبالغ المالية لتدريب الكوادر الصحية والتجهيزات الأخرى، إضافة إلى الاشتراطات المطبقة على المنافذ لاستمرار الحركة التجارية والاغاثية فقط.. مشيرا إلى التحديات القائمة في استمرار الهجرة غير الشرعية من دول القرن الافريقي، والمقترحات التي يمكن تطبيقها بالتعاون مع السلطات المحلية والمنظمات الدولية المعنية لوضع حد لذلك، ضمن إجراءات مواجهة وباء كورونا.

كما استعرض وزير الصحة العامة والسكان، الدكتور ناصر باعوم، الكميات التي وزعت وسيتم توزيعها من المستلزمات الصحية ووسائل الوقاية على المحافظات.. لافتا إلى الدعم المقدم من مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الإنسانية في هذا الجانب، والتنسيق القائم مع منظمة الصحة العالمية لتزويد جميع المحافظات اليمنية بأجهزة بي سي ار.. مشيرا إلى وصول فريق من منظمة الصحة العالمية إلى حضرموت لفحص المخالطين للمصاب الذي قال ان “حالته مستقرة وليس هناك وجود أي اعراض لدى من خالطوه حتى الان”.

وأحاط محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني، الاجتماع، بالمستجدات منذ تسجيل اول حالة إصابة مؤكدة، وما اتخذته السلطة المحلية بالتنسيق مع لجنة الطوارئ ووزارة الصحة لعزل الحالة والمخالطين لها، والتعاون الإيجابي من المواطنين في تنفيذ التعليمات بما فيها حظر التجوال واغلاق الأسواق.. مشيرا إلى ما ابداه رجال الاعمال والقطاع الخاص في محافظة حضرموت من دعم واسناد جهود السلطة المحلية لمواجهة الوباء.. مؤكدا ان الأمور تحت السيطرة وهناك جهود كبيرة واستثنائية بتعاون الجميع لتجاوز هذا الخطر.

وتحدث في الاجتماع محافظي مأرب اللواء سلطان العرادة، وعدن احمد سالم ربيع وتعز نبيل شمسان، والمهرة محمد علي ياسر، وابين اللواء ابو بكر حسين، وسقطرى رمزي محروس، والحديدة الدكتور الحسن طاهر، ووكيل محافظة شبوة عبدالقوي لمروق، حول ما اتخذته السلطات المحلية من إجراءات لمواجهة وباء كورونا واحتياجاتها ومقترحات تلبيتها بحسب الأولويات، إضافة إلى تطبيق جوانب التوعية والوسائل الكفيلة بتوفير التجهيزات والكوادر الطبية، إضافة إلى المحاجر الصحية وغيرها.

شارك في الاجتماع وزيري الإدارة المحلية عبدالرقيب فتح، والمالية سالم بن بريك، ومدير مكتب رئيس الوزراء انيس باحارثة، وامين عام مجلس الوزراء، حسين منصور، ونائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع.

عن ادارة التحرير

شاهد أيضاً

حضرموت ترفض الإخوان وتجدد وقوفها خلف المجلس الانتقالي الجنوبي

اسكت أبناء محافظة حضرموت الاخوان ومشروعه الإرهابي في المحافظة وأكدت مجددا وقوفها خلف المجلس الانتقالي …