الثلاثاء , سبتمبر 28 2021
الرئيسية / شؤون محلية / محافظ حضرموت يشيد بجاهزية وانضباط لواء شبام بدوعن ويطلع على اجراءاتهم الاحترازية من كورونا

محافظ حضرموت يشيد بجاهزية وانضباط لواء شبام بدوعن ويطلع على اجراءاتهم الاحترازية من كورونا

محافظ حضرموت يتفقد لواء شبام بمديرية دوعن ويشيد بشجاعة وانضباط أفراده  ويطلع على الاجراءات الاحتزازية من وباء “كورونا”
أخبار حضرموت – المكلا/15 إبريل2020/ المكتب الاعلامي للمحافظ
قام محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، صباح اليوم، بزيارة للواء شبام بمديرية دوعن تفقد خلالها خطة الانتشار وجاهزية اللواء وانتشار أفراده على المداخل والنقاط الحيوية بمديرية دوعن والنقاط الـمحاذية للمديريات الأخرى.
 واطلع المحافظ على جاهزية ضباط وصف وجنود اللواء، والاجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها قيادة اللواء من وباء “كورونا”، مستمعاً من قائد اللواء العميد ركن محمد عمر بن غانم، وأركان اللواء المقدّم سالم كرامة القرزي، إلى سير تنفيذ خطة الانتشار وجهود أفراد اللواء في تأمين مداخل ومخارج المديرية.
وألقى المحافظ كلمةً في الضباط وصف الضباط والجنود رفع خلالها تهاني وتبريكات فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقيادة السلطة المحلية والمنطقة العسكرية الثانية، بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك.
وأشاد المحافظ بصمود وشجاعة وبسالة أبطال لواء شبام الذين يسهمون مع إخوانهم في الأجهزة العسكرية والأمنية في حفظ أمن واستقرار حضرموت.
 وقال المحافظ إن إنشاء هذا اللواء وانتشاره في أعلى هضبة دوعن جاء تتويجاً للانتصارات على تنظيم القاعدة، ولفرض الأمن في ربوع مديريات المحافظة.
لافتاً إلى أن مديرية دوعن وعدد من المناطق والمديريات المجاورة لها عاشت حالة من عدم الاستقرار نتيجة لقيام عناصر إرهابية بعدد من العمليات الإرهابية التي أدت إلى استشهاد عددٍ من المواطنين وأفراد المؤسستين العسكرية والأمنية، حيث كانت تلك المناطق تشهد عمليات كر وفر من قبل عناصر إرهابية، مبيناً ان هذه المناطق تعيش اليوم في أمن وأمان بفضل خطة الانتشار الأمني التي شملت جميع المديريات.
 وقال المحافظ إن لواء شبام كان له نصيباً كبيراً في مقارعة عناصر الشر وسطَّر أفراده بطولات رائعة حيث استشهد في هذا الموقع الشهيدين العطاس والسقاف في شهر رمضان المبارك خلال تصديهم لسيارة إرهابية وأظهروا شجاعة كبيرة، كما استشهد في عمل بطولي مماثل لاحقاً المواطن عبدالله بابلغيث، مشيداً بالمواقف والبطولات المشرفة لهذا اللواء وأفراده.
وشدد المحافظ على ضرورة التحلي بمزيد من اليقظة والجاهزية والمعنوية العالية، وقال إن قيادة السلطة المحلية بالمحافظة اتجهت عقب فرض حالة الأمن، صوب تحسين جودة الخدمات للألوية والوحدات العسكرية والأمنية، حيث جرى بناء وتشييد مبانٍ حديثة للضباط والصف والجنود واستحداث تجهيزات ومكاتب إدارية وسكن للضباط ووسائل حديثة من كاميرات مراقبة وغرف عمليات مجهزة بأجهزة الحاسوب الحديثة، وذلك لخلق بيئة مناسبة لأداء المهام العسكرية والأمنية على أكمل وجه.
 وحيّا المحافظ جهود قائد اللواء وأركان حربه والضباط والصف الجنود  ودعاهم إلى الثبات وقال إن البشرية جمعاء تواجه اليوم خطراً كبيراً متمثلاً بفيروس كورونا، داعياً الجميع إلى الاستعداد وفرض الإجراءات الاحترازية لكافة طاقم اللواء، معلناً عن قرب افتتاح عقبة “عجزر” التي تربط وادي دوعن بوادي عمد.
من جهته، تطرق وكيل وزارة الصحة مدير صحة ساحل حضرموت الدكتور رياض الجريري، الى الجهود الوقائية والاحترازية من وباء “كورنا”، مستعرضاً جوانب الوقاية من المرض، مؤكداً الاستعداد لتقديم وسائل السلامة للأجهزة العسكرية والأمنية.
كما ألقى مستشار محافظ حضرموت رئيس لحنة جمع التبرعات لمكافحة وباء “كورونا”  الشيخ صالح بن عمر الشرفي كلمة في أفراد اللواء أوضح خلالها بأنهم درع حضرموت الواقي والمرابطون في ميدان الشرف والعزة والإباء والكبرياء، معتبراً أنهم فخر حضرموت لكونهم يحمون ترابها ويقدمون أرواحهم رخيصة ليحيا أهلهم بأمن وأمان، وأشاد الشيخ الشرفي بأفراد لواء شبام الذين يُعدون عيوناً ساهرة لا تغفل طرفة عين لكي تنام أعين أهاليهم في حضرموت، داعياً إياهم إلى أخذ الاحتياطات اللازمة والتحلي باليقظة ورصد أوكار الشر فالعدو يتربص بهم، معزياً ما تعيشه حضرموت من أمن وأمان يعود الفضل فيه لدرعها العسكري والأمني الذي يسطر أروع الأمثلة ما جعل حضرموت قبلة الزائرين من كل مكان.
رافقهم خلال الزيارة   مدير عام مديرية دوعن سالم أحمد بانخر، والعميد  بن دويس رئيس شعبة العمليات بقيادة المنطقة العسكرية الثانية، وقائد لواء حضرموت العميد ركن طالب بارجاش، وعدد من القيادات التنفيذية والعسكرية والأمنية.

عن ادارة التحرير

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة تعترف بحكومة الحوثي وتسلمها أوراق ترشيح ممثلها لدى اليمن

صدمت الأمم المتحدة، المجتمع اليمني والمجتمعين الإقليمي والدولي، بفضيحة دبلوماسية مدوية، تمثلت باعترافها رسميا بحكومة …