الرئيسية / مقالات وكتاب / علي العمراني : الجنوبيين من يعيق الحسم مع الانقلابيين !!

علي العمراني : الجنوبيين من يعيق الحسم مع الانقلابيين !!

عبدالرحمن سالم الخضر

لقد آن الأوان اليوم ان يتعظ الجميع وخاصة تلك النخب السياسية اليمنية الشمالية التي نتفاجأ يوم بعد يوم بظهور البعض منها حين تتحدث عن الوضع السياسي اليمني بشكل عام

سرعان من تدق على وتر الوطنية وأسرع ما تتهجم على الجنوبيين خصوصا ممن يعلنوا بشكل واضح وصريح ان عهد الجمهورية اليمنية الاحتلال الشمالي للجنوب

قد ولى الى غير رجعة نلاحظ ان تلك النخب وعلى رأسهم ” علي العمراني ” دائما ما يركز في كتاباته عن الجنوب محاربا ومعلنا العدا لكل جنوبي يناضل من أجل استعادة دولته الجنوب

 بعد ان قتلوا الوحدة اليمنية وأكملوا على ما تبقى منها بحربهم الأخيرة على الجنوب عام 2015 التي شنها الحوثيون وشهيدهم ( الزعيم)

العمراني اليوم يقول ان من يعيق التحالف العربي هم الجنوبيين كما وصف القوات الأمنية في الجنوبية بالجهوية وغير ذلك ! فهل الأستاذ العمراني اغاظه وجود تلك القوات الأمنية التي شكلت في الجنوب من أجل الامن والاستقرار الذي فقد في الجنوب !

الجنوب التي لولاء ويلاتكم وحروبكم عليها وتكفيركم بشعبها وقتله مرة تحت شعار كفار وملحدين ومرة تحت شعار قاعدة ودواعش لكانت تعيش بأمن وسلام ! والعالم يعلم انكم وقياداتكم هي من تدير تلك المنظمات ! والعالم يرى ويرصد وبالأمس شاهد كيف تم قتل عدد كبير من أبناء شبوة قوات ” الخبة الشبوانية في عمل إرهابي اتى تصديره من قبل جهات تعلمون من هي !

 ومع هذا كله يقول العمراني يجب دمج القوات في الجنوب مع الجيش الوطني ! عن أي جيش وطني تتحدث اذا كان خلال 3اعوام لم تحرروا شبرا واحد ! وما يتم تحريره والزحف باتجاهه على طول الساحل الغربي هي قوات جنوبية من تلك التي تصفها بالجهوية !

 تلك القوات التي تقدم يوميا تضحيات جسام لم تقدمها جبهاتكم مجتمعة طوال الفترة المنصرمة ! الأستاذ العمراني يجب اليوم عليكم ان لا تظلوا تضعوا الجنوب نصب اعينكم وتعملوا جاهدين على كل ما يبقيه كما عهدتموه خلال الفترة الماضية وانتم تحكمونه بالحديد والنار ! وكلنا نتذكر حين كنتم في الاعلام

كيف تصفوا الجنوب بأبشع التواصيف لا لسبب إلا ان فيه ثورة سلمية كانت تقاومكم يتم اخمادها وقتل شبابها يوميا من قبل قواتكم ” الامن المركزي” وغيرها من الأجهزة القمعية التي لم تكن يوما وطنية

بقدر ما كانت قمعية توجه رصاصها الى صدور أبناء الجنوب العزل ! الذين تستكثرون اليوم لهم مجرد قوات امنية قامت بدعم الأشقاء الذين بالتأكيد يهمهم أمن اليمن شمال وجنوب

الأستاذ علي العمراني وكل النخب الشمالية آن الأوان لأن تقولوا كلمة الحق الذي سينصركم من اجله الله اما كلمة الباطل فكنا نتمنى انكم استفدتم مما حصل لزعيمكم وشهيدكم مؤخرا

كيف كان مصيره وكيف كانت خاتمته وكلكم جميعا تدركوا لماذا حصل له هذا ! تدركوا جيدا انه الظلم والله اعلم في اعتقادي ان ما حصل له ليس إلا ظلم وقتل أبناء الجنوب ! لا نقول ذلك شماته

وكيف نقولها والعالم يعلم وشاهد ان الزعيم وقف وحيدا ولم يقف معه حتى آخر طلقة ونفس سوى ابن الجنوب ” عارف الزوكاء” فهكذا هم الجنوبيون أوفياء معكم فلماذا تناصبونهم العدا وتزرعون يوميا ثقافة الكراهية التي كلنا أمل ان تدفنها الرجال الشرفاء كالوزير ” عبدالعزيز جباري وغيره ممن قالوا رأيهم بصدق ووضوح تجاه الجنوب ارضا وانسانا

والله ولي الهداية والتوفيق

الجزئية الأخيرة من مقال علي العمراني يتهم الجنوبيين  انهم سبب  عدم الحسم مع الانقلابيين ! شيء غريب وعجيب

‎ولكي تتحرر صنعاء بجهد وتكاليف أقل ووقت معقول ، فلا بد من تغيير التعامل مع الإنقلابيين في عدن بما يخدم أهداف التحالف العربي وسلامة ووحدة الأرض اليمنية، وسلامة الدم اليمني، والعربي أيضا

عن عبدالرحمن سالم الخضر

شاهد أيضاً

عائلة الشوبجي وعظمة التضحيات الإستثنائية في زمن الخذلان!

مستعصية علينا حروف الأبجدية ؛ وعاجزة هي الكلمات ؛وفقيرة لغة التعبير المناسبة والجديرة بكتابة الرثاء …