الأربعاء , أبريل 14 2021
الرئيسية / مقالات وكتاب / الخليج قمة المصارحة قبل المصالحة!!

الخليج قمة المصارحة قبل المصالحة!!

عبدالرحمن سالم الخضر //

يأتي اليوم إنعقادقمة مجلس التعاون الخليجي ال41في العلا بالمملكة العربية السعودية  وفي ظل ظروف صعبة ومعقدة مرت بها المنطقة بسبب الأزمة التي حصلت بين دول المجلس الأهم المملكة ودولة الأماراتودولة قطر
تلك الأزمة التي انعكست سلبآ على المنطقة برمتها في ظل أحداث جارية ولازالت مستمرة حتى اللحظة وأهمهاحرب اليمن التي تشترك فيها وتقودها دول التحالف العربي بقيادة الرياض حرب أستغلتها قوى دولية و اقليمية ليتم توظيفها وإستخدامها ودعم أطراف فيها لزعزعة الأمن والإستقرار في المنطقة ! وعسكريآ وسياسيآ أثرت تلك الخلافات والأزمة فجعلت من الصعوبة إحراز أي نصر او حسم عسكري وخلقت اجوا سياسية عقدت ولم تساعد أيضآ على تحقيق أي تقدم او إنتصار سياسي
داعمآ لجهود دول التحالف العربي وسياستها الحربية في اليمن! ولا يخفى على أحد توسع وتقدم التمدد الإيراني في المنطقة بمساندة ودعم قوى النفوذ العالمية والإقليمية التي تتسابق على الفوز بتطويق دول المنطقة سياسيآ وعسكريآ! هذا وغيره حصل وتسببت فيه تلك الأزمة الخليحية
التي امتدت لسنوات
واليوم في إعتقادي انه قد حان وآن الأوان في ان تكن هذه القمة قمة مصارحة قبل المصالحة! وعلى اساسها تبدأ دول المنطقة بعهد جديد وآلية جديدة يتم فيها الإتفاق على العمل تحت سقف واحد يتمثل في وحدة الصف العربي  لمواجهة تحديات كبيرة لن تتوقف بمصالحة دول الخليج بل ستعمل على إستغلال
كل ما رصدته من نقاط الخلاف الخليجي لتلعب بخيوطه للإستخدام تجاه هذا او ذاك! في محاولة للحيلولة دون أن يتم ذلك التصالح والتسامح الذي تنشده شعوب المنطقة عامة! نتمنى النجاح والتوفيق والسداد  لقمة دول مجلس التعاون الخليجي المنعقدة اليوم  بالمملكة العربية السعودية
وكلنا أمل ان يساعد هذا اللقاء والمصارحة في توحيد الصف والجهود للخروج باليمن من ازمته وحربه الذي أضرت به كثيرآ هذه الخلافات وجعلته مسرح حرب ومساومة وإبتزاز لصالح قوى نفوذ دولية وإقليمية عاد ذلك سلبآ على المنطقة برمتها!

عن عبدالرحمن سالم الخضر

عبدالرحمن سالم الخضر

شاهد أيضاً

مرحلة انحطاط الأوضاع لا تخدم الانتقالي

وقفت أمام الصفحة الرابعة من “الأمناء” في عددها الصادر يوم الخميس 18 مارس 2021م : …