الرئيسية / مقالات وكتاب / حرب الحديدة : كشفت وستكشف ما بقي من المستور !!

حرب الحديدة : كشفت وستكشف ما بقي من المستور !!

عبدالرحمن سالم الخضر

في كل مرة تشهد جبهة الساحل الغربي معارك بين قوات الشرعية والتحالف وقوات المتمردين الحوثيين وخصوصا تلك التي تتحدث عن قرب  تحرير مدينة الحديدة نلاحظ انه في المقابل تحصل تحركات متعددة

تحركات اممية مع الاعلان عن تقدم قوات الشرعية نحو تحرير مدينة الحديدة

 فسرعان من نسمع اصوات تعلن ان هناك قلق اممي تجاه حرب الحديدة ! غلق طبعا مصبوغ بمبررات يصعب على دول التحالف ان تتجاهلها وهذا طبعا ليس الا فصل من فصول اسرار وخفايا الحرب في اليمن

التي تفهمها جيدا دول التحالف وتدرك وتعي من يقف خلف أي عرقلة لتأخير أي حسم عسكري وعلى كافة الجبهات !

وهذا ايضا يفهمه كثير من الساسة

 لكن المحير في الأمر ان هناك تحصل تحركات من قبل قوى تعمل الى جانب الشرعية ودول التحالف

وتدعي انها مع تحرير كل شبر ومدينة من مدن اليمن واعتقد ان التطورات الاخيرة في حرب الساحل وتحرير الحديدة قد بينت وكشفت كثير من الامور

والسياسات التي تمارسها قوى نفوذ واحزاب يمنية داخل الشرعية

وكل متتبع يلاحظ ان هناك قلق لدى تلك القوى من تحرير الحديدة

وتعمل ما بوسعها لعرقلة اي تقدم نحو تحرير مدينة الحديدة ! خصوصا وان تلك القوات التي تشترك في حرب تحرير الحديدة

مكونة من جهات لا تربطها صلة بتلك القوى والاحزاب التي تقف عى الجانب الآخر منذ أكثر من ثلاثة أعوام

فتلك القوى والاحزاب لا شك انه يقلقها أي انتصارات

في جبهة تقودها قوى من المستبعد ان تفكر في أي ظرف ان تتحالف مع المتمردين الحوثيين !

ولهذا لاحظ الجميع ان تلك القوى والاحزاب نشطة كثيرا وعملت كل ما بوسعها لعرقلة أي انتصار يتمثل في تحرير مدينة الحديدة

ولم تكن تلك الخلافات التي نشبت حول رفع اعلام الجنوب او صور الرئيس ” عبدربه منصور هادي ” لم تكن إلا من صنع تلك القوى والاحزاب التي أصبحت وبغباء تمارس اعمال وسياسات مفضوحة

بالتاكيد لدى دول التحالف والرئيس هادي نفسه

ان تلك القوى مارست وتمارس أكثر من هذا تجاه شرعية هادي ودول التحالف

ولا نستبعد ان تعلن في أي لحظة انقلابها على هادي والتحالف معلنة إنضمامها الى جانب المتمردين الحوثيين

كل هذا يحدث ويبقى السؤال يقول

هل الرئيس هادي ودول التحالف ستظل تلزم الصمت تجاه مثل هذا ! وهل ستقبل تلك القوى التي تشارك في قتال الحوثيين وتحرير مدن هل ستقبل ان تكن متساوية مع تلك القوى والاحزاب التي لم تحقق اي نجاح سياسي او عسكري في ايا من الجبهات الموكلة اليها !

سننتظر نتائج حرب تحرير الحديدة  فهو كفيل ان يكشف الكثير من خفايا وممارسات تلك القوى والاحزاب التي تلعب في عدة اتجاهات

دون ان تثبت صدقها ونواياها تجاه دول التحالف وشرعية الرئيس هادي

تحرير الحديدة ان تم سيغير كثير وسيكشف الكثير وبتحرير الحديدة ستتضح الرؤية اكثر لدى دول التحالف وشخص الرئيس هادي !

عن عبدالرحمن سالم الخضر

شاهد أيضاً

عائلة الشوبجي وعظمة التضحيات الإستثنائية في زمن الخذلان!

مستعصية علينا حروف الأبجدية ؛ وعاجزة هي الكلمات ؛وفقيرة لغة التعبير المناسبة والجديرة بكتابة الرثاء …