الرئيسية / مقالات وكتاب / العيسي والضالعي (شهداء الجنوب ) ومن يشكك في جنوبي فالاعداء اشرف منه !!

العيسي والضالعي (شهداء الجنوب ) ومن يشكك في جنوبي فالاعداء اشرف منه !!

 

طالب  الكاتب  والسياسي الاستاذ عبدالرحمن سالم الخضرجميع الجنوبيين ان يضعوا المصلحة الوطنية العليا فوق كل اعتبار واهمية توحيد صفوفهم الابتعاد عن التشكيك والتخوين لبعضهم  البعض .

 وقال مرارا وتكرارا وفي كل الظروف طالبنا جميع إخواننا الجنوبيين سياسيين وعسكريين ومقاومة جنوبية وكل من كان جنوبي داخل الوطن كان او خارجه

طالبناهم بأن يوحدوا صفوفهم وان ينظروا جميعا الى مصلحة هذا الوطن والشعب وان يجعلوها فوق كل الاعتبارات

كما أكدنا دوما

 انه لا يجوز لأي جنوبي ان يخون او يشكك في جنوبي آخر لمجرد الاختلاف معه في وجهات النظر ! واعتقد انه وخلال الفترة الماضية التمسنا من بعض القيادات السياسية الجنوبية كثيرا مما يوحي انهم  فعلا يدروكوا خطورة تلك الخلافات بينهم على الجميع وكان هذا تغير يبشر بالخير

لكن للأسف

الشديد بقيت الكثير من القيادات العسكرية في ( المقاومة الجنوبية ) والفصائل الاخرى بقي منهم من يخون ويشكك في الآخر بتبادل اتهامات غير منطقية وغير ملموسة على ارض الواقع ! وهذا للاسف ما قد تستغله قوى معادية للجميع لتنفذ اعمال وصلت

الى استهداف بعض القيادات الجنوبية بالتصفية وبطرق لا توصف إلا إرهابية ! كما حدث بالأمس للاخ القيادي في المقاومة الجنوبية ” اديب العيسي ” تلك الجريمة التي راح ضحيتها خيرة شباب الجنوب وبالتاكيد ستؤدي الى شرخ كبيرفي الصف الجنوبي المشروخ اصلا ! ولهذا ان من يهيئون للاعداء استغلال خلافاتهم فعليهم ان يعلموا انهم سيكونوا اول المتضررين

وما حدث للقيادي اديب العيسي يكفي انه جعل الكثير ممن  يخونوا ويشككوا في الآخرين جعلهم يروا باعينهم ويسمعوا باذانهم حجم التنديد والشجب والاستنكار لما حدث ! ولو قدر الله

وتبين ضلوع او استخدام أي جنوبي في مثل هذه الجريمة فان الجنوب قاطبة ستواجهه ايا كان حجمه وسيقول الجميع كلنا ( اديب العيسي) او أي قيادي يستهدف بسبب الاختلاف معه

واليوم الجميع يقول للجميع

ابتعدوا عن ما سيجعل الجميع مشردين منقسمين متخاصمين ! ومارسوا العمل الوطني بروح وطنية وامنعوا انفسكم من تخوين الاخرين وضعوا انفسكم في نفس ما يتعرض له اي قيادي جنوبي من تشكيك اوتخوين

رغم ان الجميع يعلم انه قاتل وناضل وقدم تضحيات من اجل هذا الوطن

ومن انه لا يمكن لاحد تخوين الآخر دون ثبوت ذلك ! والوطن باقي والقضية أكبر من خلاف جماعات او اشخاص لو يعلموا ان وضعنا السياسي والتحرري

مرهون بقوى شريكة دوليا واقليميا ولا يمكن لنا ان نحترم من قبلها ونحن بمثل هذا المستوى البعيد كل البعد عن قيادات تناضل من اجل استعادة وطن

 وهي لا تدرك وتعي انه ليس بمقدور فيئة او قيادات محددة ليس بمقدورها ان تحقق انجاز عظيم يتمثل في تحقيق استعادة دولة ووطن اسمه الجنوب

كما لا يفوتنا ان نؤكد ان من الاخطاء الفادحة والغباء السياسي ان يستعدي أيا مننا أي طرف في هذه الحرب ! ونقول لمن يمارسوا مثل هذا مثلا … من قبل تيارات محسوبة على شرعية الرئيس هادي خاصة الجنوبيين

لماذا انتم من يسيئ للاخرين ! ألا تعلمون ان الرئيس هادي نفسه لا يمكن له ان يسيئ لأي طرف مهما بلغت الخلافات السياسية

وذلك لانه يمارس عمل سياسي في ظروف معقدة تستوجب الحفاظ على الجميع ! فهل انتم اكفا منه ! وقطعا متاكد انه لن يفوض احد منكم بممارسة مثال هذه الاعمال !

وان كانت قوى اخرى غير الرئيس فذلك يدل على غباؤكم فنرجوا التصحيح ! لانكم بذلك  تخدموا غير شعبكم في كل عمل يسيئ لأي طرف

مرة احرى ندعو الجميع الى التنبه والحذر في هذه المرحلة الخطيرة التي ستنشط فيها قوى معادية لتجعل من الجنوب عدن خاصة لتجعل منها ساحة مخلوطة الاوراق

تستهدف كل جنوبي وفي نفس الوقت تحاول ان تفلت من ما يخفيه المستقبل لها ! بعد ان تكشفت الكثير من انشطتها داخليا وخارجيا !

فندعو الجميع ان لا يكونوا هم في الواجهة لأي اعمال تستهدف في المقاوم الاول القيادات الجنوبية وهذا الشعب والوطن المشبع بالالآم والجراح التي صنعنا كثيرا منها بايدينا وبغباء .. كفى كفى

 

عن عبدالرحمن سالم الخضر

عبدالرحمن سالم الخضر

شاهد أيضاً

ماوراء الضغوط المشروطة لتعديل تقرير لجنة العقوبات الدولية باليمن؟

والله لو عرف المبتهجون وهما بحجم مرارة ما وراء الضغوط السعودية وحلفائها الممارسة على أعلى …